0

ويكيبديا الخرائط … OpenStreetMap

“OpenStreetMap هي خريطة للعالم بأكمله، يمكن استعمالها وتحريرها مجانا، أنشأها أشخاص عاديون، مثلكم تماما.”

البحث عن مسارات في مشروع  Open Source Routing Machine

البحث عن مسارات في مشروع Open Source Routing Machine

مقدِّمة

مع بدايات العام ألفين، كانت بعض الدراسات تشير إلى أن 20 بالمئة من الطلبات على محركات البحث تتعلق بعناوين أو أسماء أماكن. هذه الملاحظة دفعت الكثير من الشركات لإنشاء بوّابات (Portails) تقدِّم خدمة الخرائط المجانية، كليا أو جزئيا، للعموم. استطاع العملاق Google التفوق على منافسيه عبر خدمته “خرائط غوغل” على الوب وبرنامج Google Earth. في هذه الفترة كانت الشبكة تشهد تحوّلا عميقًا من نموذج “عمودي” حيث المحتوى محرر من قلة تضعه في متناول الجميع إلى نموذج أفقي حيث بإمكان الجميع المشاركة، فأصبح الوب مفتوحا، تشاركيا وتعاونيا. فبإمكانك أن تكون المنتج والمستهلك في آن معا. هذا التحول – إضافة إلى انتشار التقنيات وسهولة استخدامها – غيّر في طريقة إنشاء الخرائط، حيث أصبح الجميع – نظريا – رسامي خرائط. بعض الشركات أتاحت إمكانية التغيير بشكل محدود في خرائطها. مثلا قدمت Google سنة 2008 أداة Google Map Maker التي منحت مستخدميها إمكانية إغناء خرائط Google بالعديد من البيانات مثل صوّر المناطق، مسارات جانبية وغيرها (المعاينة ثلاثية الأبعاد لبرج إيفل في باريس مثلا، هي ثمرة عمل تطوعي لسائح إنجليزي).

مشروع “خريطة الشارع المفتوحة” OpenStreetMap

الاتجاهات على خريطة Open Street Map

الاتجاهات على خريطة Open Street Map

انطلق مشروع OpenStreetMap (تُختصر ب OSM) مع بدايات “حشد المصادر” Crowdsourcing سنة 2004-2005 مع هدف أساسي هو “توفير خريطة للعالم، شارعا شارعا، يمكن تعديلها من طرف الجميع”. البيانات التي يوفّرها المشروع متاحة للاستخدام الشخصي والتجاري مجانا دون حقوق، بشرط الإحالة لOpenStreetMap ومتعاونيها ومشاركة التعديلات والتحسينات التي أدخلتها. من الناحية القانونية المشروع يخضع لقانون الجمعيات البريطاني. ينتخِب أعضاء المشروع حول العالم مجلسَ إدارة خلال تظاهرة تُقام كل عام، تعرف ب”حالة الخريطة” State of the map.
في بدايات المشروع كان الأعضاء يُسجِّلون إحداثيات GPS للطّرق التي يتجولون فيها بالدّرّاجات أو السّيّارات. توجد اليوم ثلاث مصادر بيانات لخرائط OpenStreetMap:

  • إحداثياتGPS المقدمة من طرف المستخدمين،
  • صور الأقمار الصناعية والبيانات المتوفرة في المجال العمومي،
  • شركات مثل مايكروسوفت وياهو، التي تثعتَبر من مزودي المشروع بالبيانات.

كيف أستفيد من بيانات OpenStreetMap

الطريقة الأولى هي إدماج صورة ثابتة لمنطقة معينة (Static maps images)، حيث تُحدد الموقع المُراد، حجم الصورة، مستوى التقريب (الزوم Zoom)، نوع الخريطة…الخ.

الطريقة الثانية هي ما تعرف ب”الخرائط المنزلقة” ( Slippy maps )، في هذه الحالة يمكن عمل زووم على الخريطة أو التنقل عليها بالسحب إلى إحدى الجهات فتظهر منطقة جديدة وهكذا. (تعتمد على تقنية Ajax)

الآن أيهما أختار؟ هذا عائد للغرض الذي تستخدم له الخريطة. إذا كنت تريد مثلا استخدام الخريطة لإظهار بيانات على منطقة محددة فلاداعي لخرائط Slippy maps، إذ تفي الخريطة الثابتة بالغرض. أما في حال كنت تريد إظهار مسار بين بلدتين أو كنت تطور لعبة عبر المتصفح يتنقل خلالها اللاعبون على خريطة مثلا فالطريقة الثانية هي المناسبة.

  • استخدام بيانات OSM التوجيهية لإيجاد أقصر الطرق، مسارات وسائل النقل وغيرها.

ذكرتُ هنا مثالين فقط، حسب وجهة نظري الاستخدامات كثيرة جدا، مشروع OSM يوفر بيانات “خام” يمكنك استخدامها وتقديمها بالشكل الذي تريد والذي يحقق غرضك.

كيف يمكنني أن أُفيد OpenStreetMap

كمشروع حر ومفتوح المصدر. بإمكان الجميع المشاركة في OSM ، مثلا:

  • إضافة بيانات (إحداثيات GPS، طرق المواصلات، ممرات الراجلين …) عن منطقتك.
  • الإبلاغ عن أخطاء أو عن معلومات غير دقيقة.
  • المساهمة المالية.

نقاط القوة ونقاط الضعف في OpenStreetMap

دائما ما يقفز إلى الأذهان عند ذكر مشروع تشاركي يعتمد على حشد المصادر، كويكيبديا أو OSM، مشكلُ الموثوقية. هل يمكنني الثقة في البيانات التي تقدمها هذه المشاريع ؟
عند الحديث عن الخرائط أظن هذا السؤال مطروحا حتى بالنسبة لخدمات مثل خرائط غوغل ومايكروسوفت وإن بشكل أقل (خدمة فليكر تستسخدم خرائط OSM في بعض المناطق خصوصا في عواصم كبيجين، طوكيو، سيدني، كابول وبغداد بدلا من الخرائط التجارية). في خرائط OSM توجد مناطق ببيانات دقيقة جدا لكثرة المتعاونين، ومناطق أخرى فقيرة بالبيانات. برأيي الفيصل هو هل ما سأدفعه لشركات مثل غوغل أو ميكروسوفت أو ViaMichelin وغيرها من الخدمات يقل عما سأصرفه لتكملة نواقص OSM في المنطقة التي أريد ؟ مع العلم أن آخرين سيشاركونني العمل وباستطاعتي الاستفادة من مجهودهم مجانا على عكس الشركات التي إن استفادت من جهودي فستعيد بيعها لي ؟
تمتاز خرائط OSM بسرعة التحديث حيث تضاف تحديثات جديدة كل يوم وتتوفر للاستخدام فورا. ميزة أخرى توفرها خرائط OSM: يمكنك استخدام البيانات في برامج وتطبيقات معدة للعمل دون اتصال بالشبكة. كما أنها توفر فرصًا عديدة للتخصيص والميزة الأهم طبعا هي مجانية الاستخدام. دون أن ننسى ميزة الخصوصية: في الغالب تُوفّر الشركات التجارية الخدمة مجانا، ولكنّها تتبّع ما يقوم به الزائر لاستغلاله في أغراض أخرى (الإعلانات مثلًا، لا حصرًا).
هناك ميزات مهمة أخرى ستكتشفها باستخدام OSM أو عبر المشاريع التي تستخدمها.

أمثلة من المشاريع التي تستخدم OpenStreetMap

  •  موقع FourSquare : شبكة اجتماعية تتيح لمستخدميها إمكانية تحديد مواقع تواجدهم وإعطاء آرائهم حولها. الخدمة متوفرة كموقع أو تطبيقات تعمل على العديد من أنظمة تشغيل الهاتف المحمول.
  •   برنامج Navit: وهو نظام ملاحة لتوجيه المركبات. بإمكان محرك التوجيه Routing engine حساب واقتراح أقصر الطرق اعتمادا على بيانات OSM. يعمل البرنامج على العديد من الأجهزة المكتبية والمحمولة. هنا فيديو لتجربة البرنامج على هاتف بنظام تشغيل أندرويد
  •   موقع Craigslist وهو عبارة عن شبكة مركزية للمجتمعات المحلية عبر الإنترنت، تعرض إعلانات مجانية على الانترنت مصنفة — مع فروع مخصصة لفرص العمل، والسكن، وشخصية، لبيع الخدمات، والمجتمع، العربات، الملخصات، ومنتديات المناقشة. (الوصف من ويكيبيديا)
  •   خدمة MapQuest التي تقدم قيمة مضافة على خرائط OSM في البلدان التي تعمل فيها (البحث عن مطاعم، أسواق، فنادق وغيرها وعرض مواقعها والطرق التي تؤدي إليها).

والكثير الكثير.

للمُطوِّرين

توجد العديد من الوسائل لاستخدام OSM من قبل المطورين:

أتمنى أن أكون وُفقت في تقديم (تسويق ؟) مشروع “خريطة الشارع المفتوحة” أو ويكيبديا الخرائط كما يحلو لبعضهم تسميته.
الكلمة لكم.
للحصول على آخر الإضافات مباشرة بعد نشرها يُرجى الاشتراك في تغذيات RSS.

أو على تطبيق فيدلي عبر الضغط على الزر أدناه

تابعنا على تطبيق فيدلي

مصادر

الموقع الرسمي للمشروع
ويكي المشروع
مقابلة مع عضو مجلس إدارة جمعية OpenStreetMap فرنسا
http://buddhimawijeweera.wordpress.com/2013/01/10/openstreetmaps/
http://sebsauvage.net/rhaa/index.php?2012/03/05/12/05/40-openstreetmap-a-le-vent-en-poupe-et-c-est-tant-mieux

فضلًا.. شارك هذا المقال 🙂

Email this to someoneTweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on StumbleUpon

zeine77

محمد أحمد ولد العيل، مهندس نظم معلومات. مهتم بنظام تشغيل غنو/لينوكس والبرمجيات الحرّة والمفتوحة المصدر. أسعى من خلال هذه المدوّنة لإثراء المحتوى العربي على الشّبكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *